Awaité Pawana

Awaité Pawana❰Reading❯ ➿ Awaité Pawana Author J.M.G. Le Clézio – Oaklandjobs.co.uk «Awaïté Pawana » John le matelot de Nantucket oubliera t il jamais le cri lancé par l'homme de vigie des baleiniers u'est devenue la lagune de légende où les géants des mers venaient se cacher «Awaïté Pawana » John le matelot de Nantucket oubliera t il jamais le cri lancé par l'homme de vigie des baleiniers u'est devenue la lagune de légende où les géants des mers venaient se cacher Pouruoi le capitaine Charles Melville Scammon a t il tant voulu découvrir ce lieu sans nom aussi vieux ue le monde Comment peut on détruire ce u'on aime Un magnifiue récit sur les baleines l'aventure des hommes et la fragile beauté du monde Illustré en couleurs Pawana baleine en langue nattick indienne fut écrit en pour le théâtre C'est l'histoire authentiue de Charles Melville Scammon ui après avoir découvert au Mexiue une lagune où se reproduisaient les baleines grises décida de les exterminer Puis se rendant compte u'il commettait une erreur irréparable il consacra sa vie à leur sauvegarde aidé par les révolutionnaires mexicains. كيف يمكننا أن نقتل ما نحب ؟بل كيف يمكننا أن نحب ما نقتل ؟ عن وحشية الإنسان ودمويته وحربه الدائمة لقتل إنسانيته جاءت هذه النوفيلا لترفع القناع عن وجه من وجوه الانسان الأكثر قبحًا والهادمة لكل ما هو جميل وعلى الرغم من أن القصة تكشف عن مجزرة إلا إنها اتسمت بلغة عذبه صافية وأسلوب رائق وهاديء قل أن تجد كاتب لديه القدرة على الجمع بين هذين الضدين فجاء السرد كصفحة بحر هديء موجه بعد عاصفة عاتية حتى لتجلب لك سطور القصة معها رائحة البحر ورقة رذاذه ومخلفة في نهايتها حزن لطالما أرتبط بحكايات البحر دائمًا كتاب آخر جدير بإني أديه لأبو حمادة يلف فيه طعمية للزباين كان الموت هوا ما كنا نجلبه جريمة ضد الطبيعة بل ضد الإنسانية وندم بدون جدوي كيف نجرؤ على حُب ماقتلناه؟Humans can be so cruel and so stupid view spoilerThis short novella tells the story of a group of fishermen who discover a secret place where whales deliver their young This mythical place once untouched and unsoiled by human violence becomes the scene of a harrowing crime against these magnificent godlike creaturesThe crime affects than just the whales it effectively rips the fishermen's humanity from them By committing this vile act of intrusion they sentence the world the ocean and the whales to deathThe parts that really startled me were the ones where the author describes the zeal with which the fishermen hunted the whales Vicious blood lust and unnecessary violence and for what? money? hide spoiler لم يعد لدينا قلبوأعتقد أننا لم نعد نعرف شيئا عن جمال العالمكنا منتشيين برائحة الدم بصخب الحياة التي كانت تفر مع النفسالآن أتذكر نظرة الرجال كيف أمكن ألا أراها ؟ كانت نظرة عنيدة بلا رحمةأذكر نظرة الطفل الذي كان معنا أفحمني بسؤال بلا إجابة أعرف الآن ما كان ذلك السؤال سألنيكيف يمكننا قتل ما نحبه ؟أجلكيف يمكننا قتل ما نحبه ؟تمت الحوتكيف يمكن للمرء ان يقتل مايحب؟؟؟وكيف كان من الممكن ان يكون شكل الحياة لولا اكتشاف مكان تجمع الحيتان؟؟رواية قصيرة مقسمة الى روايات اقصربنظام النوفيلالغة رقيقة وشاعرية جميلةنقلت الصورة كاملةكانى أشتم رائحة اليودوأرى بعينى سفن الصيد العملاقةوالخليج المغطى بالدمياللوجعوياللروعةوالترجمةممتعةاربعة نجوم وكتاب لطيفانتهى الرفيو#الكتابرقم38لسنة2018#سلسلةالجوائز#كتابلجلسةواحدة كيف يمكننا قتل ما نحبه ؟ روايه تجسد كل مشاعر الالم والندم والحزن على قتل الحيتان واصطيادها لاشباع الرغبات الانسانيه تتناول ثلاث شخصيات يحكون عن تجربتهم في كشف سر الخليج ويتباين درجه الالم والحسره لكل واحد منهم على كشف السر الذى ادى الى تحول الخليج الى بقعه من الدماء وسط المحيط خلاصة تاريخنا البشري في هذه النوفيلا این بیشتر به ماهی طلا و اون لوکلزیویی که می‌شناسم شباهت داشت غمگین بود و غمگین، با امیدهای از دست رفته رواية قصيرة مناسبة لليلةأرق كأمس، وقد ذكرتني برواية موبي ديك وهنا نجد شخوص قليلة وأحداث قليلة، ليخرج المؤلف بمقاربة مختلفة للرواية سالفة الذكر، ففي موبي ديك، تغرق السفينة بفعل انتقام الحوت الجريح، أما هنا فلا يحدث ذلك بل تصطاد الحيتان، ولكن يندم البشر بعد مرور سنوات وسنواتفنجد القبطان شارل ملفيل سكامون الذي يحمل اسمه الأوسط اسم مؤلف موبي ديك، يقول كانت نظرة الطفل تلتمع بطريقة غريبة لكني أخطأت فهم ما كانت تعبر عنه فاحش الثراء إذا ما لمحت فتحة ، قنالًا، أخبرني فورًا هناك مكافأة لمن يرى الممر أولًاثم يقول بعد سنوات أذكر نظرة الطفل الذي كان معنا أفحمني بسؤال بلا إجابة أعرف الآن ماكان السؤال سألني، كيف يمكننا قتل ما نحبه؟ويفسر أكثر قائلًا كيف نجرؤ على حب ما قتلناه؟ هذا هو السؤال الذي طرحته عليّ نظرة الطفل في الزورق، هذا هو السؤال الذي ماأزال أسمعه آنئذ، وفيما كانت مقدمة الزورق تشق ماء الخليج، كنا نمضي بصعوبة شديدة نحو مصيرنا أفكر بدموع الطفل، عندما جررنا أجساد الحيتان نحو السفينة، لأنه كان الوحيد الذي يعرف السر الذي أضعناهأفكر به، كما لو أني قادر على إيقاف مجرى الزمنعندئذ ستعود بطن العالم إلى الحياة من جديد، تنساب أجساد الحيتان الهويني في أكثر الميته هدوءًا في العالم، في ذلك الخليج الذي لن يكون في النهاية له اسمولا أعرف إن كانت صيغة السؤال الأخيرة تغيرت بداعي من النص أم لا